ROGER DUBUIS
تعزيز الشراكة مع Lamborghini

13.03.2019
غريغوري بروتان
Excalibur Huracan
Excalibur Shooting Star
Twitter icon
Facebook icon
LinkedIn icon
e-mail icon
شارك هذه الصفحة مع آخرين
Printer Friendly and PDF
برت دكاش

مذ أرست Roger Dubuis شراكتها مع كل من Pirelli  وLamborghini Squadra Corsa قبل نحو ثلاثة أعوام، رسمت الدار لنفسها مساراً يعكس هويتها الحقيقية، أي «علامة ساعات رفيعة، ذات شخصية قوية وتصميم عصري يحاكي جيل الشباب»، كما يقول مدير إستراتيجية المنتج غريغوري بروتان Gregory Bruttin. 

وتميّزت مشاركة الدار في الصالون العالمي للساعات الرفيعة هذا العام، بطرح ساعة Excalibur One-Off بإصدار فريد يكرّس شراكتها مع الصانعَين الإيطاليين، وقد زوّدتها العلامة بحركة صممت خصيصاً لها إنطلاقاً من أن «ساعة جديدة هي مرادف لحركة جديدة»، يوضح بروتان.

تمتاز هذه الساعة «التي بيعت بمليون دولار في اليوم الأول من المعرض، بتصميمها الذي يجمع بين الفن الحديث والهندسة الإبداعية، وبإحتضانها معيار RD106SQ بوظيفتي الفلاينغ توربيون المزدوج واللذين تفصل بينهما  زاوية 90 درجة في ما يتّصلان بواسطة ترس، وبقرص مزدوج للساعة المتوثّبة مع عقرب واحد للدقائق وعداد الساعة المتوثّبة، كما إن سوارها المستلهم من صانع الإطارات الفاخرة Pirelli يتميّز بالمسارب الواسعة للهواء، والمصممة لتأمين أقصى درجة من التنفس والمقاومة»، يشرح بروتان، مضيفاً: «تمثّل هذه الساعة تعريفاً لصناعة الساعات الرفيعة، ولصانع سيارات مذهل، ودليلاً على ما يستطيع صانع إطارات أيقوني أن يقدّم». 

Excalibur Huracán

إلى ذلك، شكّلت سيارة Lamborghini Huracán مصدر إلهام ساعة Excalibur Huracán، زوّدت بمعيار RD630 الذي يقدّم عجلة ميزان عند زاوية 12 درجة ووظائف الساعات، والدقائق، والثواني المركزية والتاريخ، وبإحتياطي طاقة مدته 60 ساعة. وتمثّل هذه الساعة المعيار الثاني ضمن مجموعة الدار الأيقونية المطورة بالشراكة مع Lamborghini Squadra Corse.

ويوضح بروتان:«علبتها مخرّمة بقطر 45 ملم من التيتانيوم مع مستوعب من التيتانيوم مغطى بالمطاط الأسود وإطار محزز من التيتانيوم. ميناؤها أيضاً مخرّم مع حافة سفلية سوداء وأخرى علوية NAC ومؤشرات مطلية بالروديوم». ويضيف:«تقدمها الدار بكمية محدودة مكونة من 88 قطعة فقط متوفرة في متاجر العلامة». 

ويتابع عن إصدار Excalibur Huracán Performante ذات العلبة المخرّمة المصنوعة من التيتانيوم  بقطر 45 ملم مع مستوعب من التيتانيوم مغطى بالمطاط الأسود مع إطار محزز من التيتانيوم تتخلّله مؤشرات مطلية باللون الأسود. ويتابع شارحاً:«زوّدت الساعة أيضاً بمعيار RD630، وهي غير محدودة من ناحية الكمية ومتوفرة في متاجر الدار ولدى موزعيها». 

ويشير بروتان إلى أن «الساعات المطورة بالشراكة مع Lamborghini باتت تساهم بجزء من عائدات العلامة، وهي كذلك تمثل ركيزة أساسية من ركيزتي إستراتيجية الدار القائمة على نمط Spider والذي يمثّل برنامج Lamborghini جزءاً منها، والركيزة الثانية إصدارات العلامة الأخرى». 

ويتابع:«بالتأكيد نستهدف من خلال هذه الإصدارات الاستثنائية المطورة مع Lamborghini التي نتقاسم وإياها القيم نفسها، وحيث تتشابه هوياتنا، شريحة الشباب».   

إصدارات نسائية

ضمن فئة ساعات السيدات، قدّمت الدار نسختين من ساعة Excalibur Shooting Star ذات العلبة المخرمة بقطر 36 ملم والمصنوعة من الذهب الزهري عيار 18 قيراطاً ومرصعة بالألماس الدائري. ميناؤها أيضاً مخرّم مع حافة من الذهب الزهري مرصّعة بعشر ألماسات دائرية ترمز إلى الساعات، ونجمة من الذهب الزهري مرصعة بالألماس الدائري ونجمة مطلية». ويضيف بروتان أنه «تم تجهيز الساعة بحركة ميكانيكية يدوية التعبئة معيار RD8108Q بإحتياطي طاقة مدته 80 ساعة ووظائف الساعات، والدقائق والفلاينغ توربيون عند مؤشر الساعة السابعة». ويلفت مدير إستراتيجية المنتج إلى أن «السيدات يحببن الجانب التقني في الساعة، إنما لا يرغبن في مشاهدته، لذلك ندخل إلى الساعة لمسة مجوهرات لإخفاء هذا الجانب التقني، وبالتالي تحقيق التوازن بين العناصر العاطفية في الساعة والعناصر التقنية، علماً أن الدار متخصصة في التخريم ما يفسح المجال أمامها لتقديم إصدارات جميلة». 

وتتوفر ساعة Shooting Star بكمية محدودة مكونة من 28 قطعة مع سوار من جلد التمساح الأزرق و28 قطعة مع سوار من جلد التمساح الزهري اللون. 

آسيا أولاً

عن أبرز أسواق العلامة يشير بروتان إلى أن دول آسيا هي أهم أسواق العلامة، ولاسيما اليابان وسنغافورة، إلى جانب الأسواق الأوروبية علماً أن الدار، يذكّر، تنتج إصدارات خاصة بأسواق محددة على غرار مجموعة Excalibur Aventador S المحدودة والمؤلفة من خمس ساعات فقط تمثل عناصر الطبيعة الخمسة: الأرض، السماء، الماء، الهواء والنار. وقد قدمتها الدار مع Lamborghini الصيف الماضي، بمناسبة احتفال الصانع الإيطالي بمرور 15 عاماً على دخوله السوق اليابانية».  

وعن الشرق الأوسط يقول إنها «سوق مهمة بالنسبة إلى العلامة ولدينا المنتجات المناسبة التي تلبي احتياجات العملاء في المنطقة». 

ويختم بروتان مشدّداً على أن الدار تركّز على منتجات تلبي احتياجات العملاء، لذلك تقدم هذه الباقة من الإبتكارات التي ستدعمها العلامة بتصاميم أخرى جديدة على امتداد العام»، لافتاً كذلك إلى أن «الزبائن باتوا ينشدون قصة خلف الساعة، ما يشكل أحد أسباب الشراكة مع Lamborghini وكذلك Pirelli».